أخبار البرنامج

​​رسالة إلى المبتعثين حول الوقاية من العنف الأسري

​مع تزايد أعداد الطلبة المبتعثين للدراسة في مراحل التعليم العليا وخاصة بعد النجاح الذي يلقاه برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي برزت الحاجة لتوعية هؤلاء الشباب ببعض الممارسات التي قد تعرضهم للوقوع في مشاكل مع السلطات القانونية في دول الابتعاث. ومن هذه الممارسات العنف الأسري الذي قد يتخذ مظاهر متعددة قد  يمكن ً اعتيادياًيعتبرها الطالب أو الطالبة أمرا ممارسته بدافع المسئولية التربوية بينما يعد في تلك الدول جريمة أو جنحة يحاسب عليها القانون وتتدخل فيها السلطات بصرامة غير مألوفة في مجتمعاتنا.  من برنامج الأمان الأسري الوطني ًواستشعارا لمسئولياته تجاه توعية الأفراد بمشكلة العنف الأسري وسبل معالجتها والتي ترتكز بصورة أساسية على تعزيز الوقاية، ليس في داخل المملكة فحسب بل يمتد حتى لأبنائنا في خارجها  فقد طرحنا هذا المشروع والذي قام المختصون في البرنامج  بصياغة مادته العلمية، ونسعى جاهدين للتعاون مع المسئولين في وزارتي الخارجية والتعليم العالي لبث رسالة ضمن أسر الطلبة المبتعثين راجين من الله  من ًأن يحقق المشروع ما نصبوا إليه جميعا حماية لشبابنا وأسرهم في الخارج وتجنيبهم الوقوع في أية مشاكل قد تؤثر على الهدف الذي تغربوا عن وطنهم من أجله.

أهداف الرسالة: )  توعية المبتعثين بالعنف الأسري وممارساته 1 المختلفة وعواقبها على الفرد والأسرة والمجتمع. ) معرفة الأسباب التي قد تؤدي بالشخص 2 لممارسة العنف تجاه أفراد أسرته وكيف يمكن تفاديها. ) إدراك وجود فوارق ثقافية بين المجتمعات تجعل 3 بعض الممارسات المحتملة في مجتمع مخالفة للقانون في مجتمع آخر. ) إدراك وجود مؤسسات ذات سلطة تتدخل 4
في قضايا العنف الأسري وتتعامل معها بصرامة. ) توعية المبتعثين بالجهات التي يمكنهم طلب 5 المساعدة منها لمساعدتهم في تجاوز أزمات العنف  الأسري والأسباب التي قد تدفعهم لممارسته.   

مكونات الرسالة: ) رسالة توجيهية للمبتعثين باللغتين 1 العربية والانجليزية. نشرات إرشادية: أسباب العنف 4 )2 الأسري، العنف ضد المرأة، توقفوا.. لا تضربوا أطفالكم!!، كلمة سماحة مفتي المملكة حول العنف الأسري.
قنوات التوعية: ) توزيع مطبوعات الرسالة والنشرات 1 المصاحبة خلال الملتقيات الطلابية المقبلة للمبتعثين. ) إرسال المطبوعات لسفارات المملكة 2 وملحقياتها الثقافية في الخارج. ) إدراج المواد في المواقع الإلكترونية لسفارات 3 المملكة وملحقياتها الثقافية في الخارج. ) إرسال المطبوعات لسفارات دول الابتعاث 4 في المملكة. ) إرسال نسخة إلكترونية للمواد عبر البريد 5 الالكتروني للطلبة في الخارج. ) إدراج المواد في المواقع الإلكترونية والمنتديات 6 والمواقع الاجتماعية الخاصة بالمبتعثين.


برنامج الأمان الأسري الوطني يستلم جائزة «سنابل العطاء للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الحكومي»

احتفل برنامج الأمان الأسري الوطني بمقره يوم الإثنين الماضي  م  . بحضور المدير التنفيذي 2012 مايو 21 هـ الموافق 1433جماد الآخر للبرنامج الدكتورة مها المنيف ورئيس مركز القانون السعودي للتدريب ورئيس اللجنة المنظمة للجائزة د. ماجد قاروب بحصوله على جائزة « سنابل العطاء للمسؤولية  الاجتماعية عن القطاع الحكومي» وكان الإعلان عن تحقيق البرنامج لهذه الجائزة قد تم من خلال ملتقى المسؤولية الاجتماعية لقطاع الأعمال تجاه شباب الوطن الذي احتضنته مدينة الملك فهد الساحلية بجدة الشهرالماضي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب وسط حضور اجتماعي وشبابي كبير. الجدير بالذكر أن مشاركة برنامج الأمان الأسري الوطني وحصوله على الجائزة كانت ثمرة لحرص البرنامج الدائم والقائمين عليه على إشراك الشباب في برامج التوعية المجتمعية  برسالة البرنامج التي ًوالتدريب والتطوير بصفة طوعية ومجانية عملا أنشئ من أجلها، إضافة إلى تقديم البرامج والمشاريع الوطنية كخط مساندة الطفل، ومبادرة شباب الأمان ومراكز حماية الطفل بالمستشفيات، والسجل الوطني لرصد حالات إيذاء الأطفال المسجلة في المنشآت الصحية، والتي تحقق هدفها في خدمة المجتمع بشكل عام والشباب على وجه الخصوص