أحكام و قوانين

الاختيار ومميزات العضوية ​:

شروط وقوانين العضوية:

  • أن لا يتجاوز عمر العضو 30 سنة ولا يقل عن 14 سنة من الشباب والشابات.

  • تستلزم العضوية حضور فعالية واحدة على الأقل خلال السنة.

  • إذا أنهى عضو شباب الأمان مدة العضوية وكان عمره 30 سنة، لا يتم تجديد عضويته في شباب الأمان وإنما ووفقاً لفاعليته تُعرض علية عضوية برنامج الأمان السري الوطني ويستعان به في الأنشطة المتعلقة ببرنامج شباب الأمان كمتطوع ومن الممكن ان يرشح ليكون مشرف شباب الأمان.

  • يحق للجنة الإشراف إلغاء عضوية أحد الأعضاء ويتم ذلك بسرية تامة على أن يتم إعداد تقرير بالأسباب.

 

حقوق ومسؤوليات الأعضاء:

العضو بشباب الأمان لديه الحق في :

  • التعامل معه باحترام وفقاً لمعايير وسياسة العلاقة بين برنامج الأمان الأسري الوطني وأعضاء برنامج شباب الأمان. 

  • اشعاره بقبول عضويته عبر رسالة الكترونية.

  • أن يتم تقديم البرنامج التعريفي للأعضاء الجدد بعد قبولهم.

  • أن يتم تقديم التعريف والتدريب اللازم لأداء المهام التطوعية، وكذلك تطوير برنامج تدريبي وفقاً للسياسيات والاجراءات الخاصة بالبرنامج.

  • تزويد العضو بكافة المعلومات التي تسهل له أداء مهامه في الفعاليات، بالإضافة إلى توزيع الأدوار وآلية العمل بين الفرق المشاركة.

  • تقدير وتوثيق مشاركة الأعضاء في تخطيط وتنظيم وحضور الحملات التوعوية ومبادرات شباب الأمان عن طريق منح شهادة مشاركة.

  • العمل في بيئة صحية وآمنة.

  •  إجراء مقابلات الترقية وفقاً لمبدأ تكافؤ الفرص والتأكد من عدم وجود التمييز.

  • المحافظة على سرية المعلومات الخاصة به وفقاً لمبادئ قانون الخصوصية.

 

مسئوليات العضو :

  • عدم استخدام شعار برنامج الأمان الأسري الوطني أو شباب الأمان بدون إذن من إدارة البرنامج.

  • الالتزام بقوانين وشروط العضوية - الموضحة بهذا الدليل -

  • العمل ضمن فريق واحترام الجميع من العاملين والأعضاء.

  • احترام قائد ومشرف الفعالية، وأداء المهام الموكلة إليه بكفاءة وفاعلية، مع المرونة في التعامل مع التغييرات في المهام.

  • احترم حقوق وكرامة وثقافة الآخرين.

  • تستلزم العضوية حضور فعالية واحدة على الأقل خلال السنة، وتُلغى في حال عدم الالتزام بذلك.

  • يُستبعد قائد فريق الأمان في حال عدم التزامه بحضور اللقاءات والاجتماعات الخاصة بالقادة.



قوانين وسياسات تتعلق بالعضوية :

العلاقة بين برنامج الأمان الأسري الوطني وبرنامج شباب الأمان:

يعتمد العمل التطوعي بشكل كبير على ايجاد وتكوين علاقات داخلية وخارجية قوية تقوم على أساس الاحترام المتبادل والحرفية في التعامل، والمهنية، وتركز على تعزيز قدراتنا  وقدرات الآخرين، حيث ندعم بعضنا البعض، ونعمل معا وندرك أن علينا جميعاً أن تلعب دوراً حيوياً من أجل ايصال الرسالة التوعوية.
إن أعضاء برنامج شباب الأمان والعاملين في برنامج الأمان الأسري الوطني يسعون للعمل بتكامل وتناغم لتحقيق الأهداف المشتركة التي تلبي النتائج الاستراتيجية وتحقق رؤيتنا، حيث يعمل برنامج الأمان الأسري الوطني بحرصٍ ونشاط على تكوين علاقات مبنية على الثقة والصدق والاحترام والنزاهة والرحمة والتفاهم والاعتراف، والمشاركة والعدالة والإنصاف والاعتراف بأن بناء العلاقات يستغرق وقتاً ويتطلب العمل الدؤوب، والموارد، والتواصل الفعّال، والتفكير والمشاركة.

سياسة عدم التمييز:

سياسة برنامج الأمان الأسري الوطني للعمل والتطوع ضمن مشروع شباب الأمان لا تسمح بالتمييز ضد المتقدمين أو الأعضاء المسجلين على أساس العرق أو الدين أو السن أو الجنس، والخلفية الاجتماعية والاقتصادية. وهذا ينطبق على كل مجالات العمل التطوعي بما في ذلك القبول والاختيار والترقية وإسناد العمل، حيث يحكم مبدأ الكفاءة كل مراحل الترشيح والترقية.

الإجازات والظروف الطارئة :

  • يُطلب من الأعضاء إعطاء إدارة الخدمات المجتمعية والتوعية - قدر الإمكان - إشعار بخصوص الانقطاع عن المشاركة في الأنشطة بسب ظروف خاصة أو طارئة.

  • عند انتقال العضو من منطقة إلى أخرى داخل المملكة العربية السعودية، يحق له تقديم طلب كتابي يفيد برغبته في نقل عضوية، وسيتم التنسيق وفقاً لذلك.

  • يشجع العمل التطوعي على المحافظة على الأعضاء الفاعلين حيث يمكن أيضا الحصول على وفق مؤقت للعضوية إذا لزم الأمر. 

سياسة التظلم والشكوى:

  • برنامج الأمان الأسري الوطني يدعم الاتصال المفتوح والتفاعل الايجابي كأهم العناصر الأساسية لإيجاد بيئة عمل مرضية ومنتجة، لذا في حال كان لديك شكوى حول الطريقة التي تم التعامل بها معك من قبل أحد الأعضاء أو الموظفين.

  • يتم رفع الشكوى كتابياً إلى إدارة الخدمات المجتمعية و التوعية عن طريق البريد الالكتروني أو من خلال منسق برنامج شباب الأمان.
  • سيبذل كل جهد ممكن لحل المشاكل بشكل تعاوني وبطريقة ودية قبل عرضها كتابياً كشكوى رسمية.
  • جميع الاجراءات  الرسمية لمعالجة الشكاوى سيتم توثيقها بشكل كامل.
  • يتم التعامل مع جميع الشكاوى والأسئلة بدراسة متأنية في الوقت المناسب، وسوف يتم مناقشتها مع الشخص مقدم الشكوى بسرية تامة.
  • يحق للأعضاء في أي وقت سحب التظلم أو الشكوى. يتم طلب هذا كتابياً مع تحديد التاريخ ، وتُرفع إلى مدير إدارة الخدمات المجتمعية والتوعية  أو منسق برنامج شباب الأمان أو من ينوب عنهما.
     

انهاء / إلغاء العضوية:

طلب الإنهاء من قبل  الأعضاء:

  • يجب ابلاغ إدارة الخدمات المجتمعية والتوعية  بالرغبة في انهاء العضوية - مبكراً قدر الإمكان -  عند وجود حملات مخطط لها مسبقاً .
  • يجب إعادة ممتلكات البرنامج وبطاقة العضوية.


مقابلة المشورة:

عند إنهاء أي من الأعضاء لعملهم بشباب الأمان، منسق برنامج شباب الأمان أو مشرف الفريق بالمنطقة يقوم بإجراء مقابلة المشورة.

سيتم الاحتفاظ بسجل للمقابلة. رغبةً هي الحصول على المعلومات التي قد تساعد في:

  • تحديد أسباب المغادرة.
  • تحليل الاتجاهات لأسباب الانهاء.
  • توفير فرصة للأعضاء المغادرين لمناقشة أي قضايا ذات الاهتمام التي ربما تكون قد ساهمت في تركهم
  • للحصول على تغذية راجعة بناءة لأفضل وأسوأ جوانب العمل التطوعي، والعمل تحسينها من خلال خطط تطويرية.

 

إنهاء عن طريق برنامج الأمان الأسري الوطني:

يشمل سوء السلوك أي خرق لسياسات  البرنامج والتي تبرر الانهاء الفوري.

 أمثلة:

  • سرقة للممتلكات أو أموال من خاصة بالعمل التطوعي .
  • الإضرار العمدي لممتلكات البرنامج.
  • التحرش اللفظي أو الجسدي بأي موظف آخر أو أحد من الأعضاء.
  • تزوير أي من سجلات التطوع لتحقيق مكاسب شخصية أو نيابة عن أي موظف / عضو.
  • إدانته بارتكاب جريمة جنائية
  • عدم الرغبة أو عدم القدرة على دعم وتعزيز مهمة و/ أو أهداف البرنامج.
 

اجراءات الانهاء الفوري لا تتم إلا في اسوء الظروف، وتكون وفقاً لما يلي:


  •  إعداد تقرير مكتوب ليتم رفعه إلى المدير التنفيذي.
  •  يتم الاحتفاظ بنسخة من التقرير لدى مدير إدارة الخدمات المجتمعية والتوعية  بشكل سري وآمن.
  •  يجب إعادة ممتلكات البرنامج وبطاقة العضوية وإخطار جميع الموظفين والأعضاء بالمنطقة بإنهاء العضوية.