عن شباب الأمان

 عن شباب الأمان

إيمانًا من برنامج الأمان الأسري الوطني بدور الشباب في إحداث التغير الإيجابي في المجتمع، تم إنشاء مشروع شباب الأمان كمجموعة تطوعية من فئة الشباب كأحد البرامج الواعدة التي تتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي تعمل على تطوير قدرات فئة الشباب ليكتسب مهارات تمكنه من رفع كفاءة العمل التطوعي، وذلك من خلال تعزيز القيم وتنمية المعارف وتطوير المهارات الأساسية. بالإضافة إلى رفع حس المسؤولية الاجتماعية لديهم عن طريق إشراكهم في أنشطة تطوعية هادفة في مجال مناهضة العنف الأسري المتوافقة مع رؤية ورسالة برنامج الأمان الأسري الوطني. كما يدعم المشروع ثقافة الابتكار وتعزيز روح العمل التطوعي لديهم، وصقل المهارات لدى الشباب وتوفير فرص تطوعية لهم لتعزيز وتحقيق الرؤية 2030.

ومن هذا المنطلق يسعى البرنامج إلى إتاحة الفرصة لجميع الشباب للإبداع وابتكار البرامج التوعوية والأنشطة المجتمعية التي تساهم في دعم أمن وسلامة الأسرة السعودية من كافة مظاهر العنف الأسري وتحقيق الوقاية من العنف الأسري.

 

من هم شباب الأمان؟

مجموعة تطوعية من فئة الشباب مُبادرة لتقديم مجموعة من الأنشطة التي تتوافق مع رؤية ورسالة برنامج الأمان الأسري الوطني.

 

مبررات المشروع

  • دعم المعارف والمهارات للشباب في مجال الحماية الأسرية والوقاية من مظاهر العنف الأسري.
  • توفر الكوادر البشرية المؤهلة لتنفيذ البرامج المقترحة وانتشارها على المستوى الوطني.
  • إيصال رسالة ورؤية برنامج الأمان الأسري الوطني من خلال فئة الشباب.
  • غرس مبادئ والقيم التطوعية وتعزيز انتماء الشباب للعمل التطوعي.
  • تعزيز المسؤولية المجتمعية والمواطنة الصالحة لدى الشباب.


    أهداف المشروع:
  • رفع مستوى الوعي لدى فئة الشباب بقضايا العنف الأسري وتمكينهم في مجال الوقاية من العنف.
  • تعزيز المسؤولية المجتمعية والمشاركة في أنشطة برنامج الأمان الاسري الوطني.
  • غرس مبادئ والقيم الإيجابية وتعزيز ثقافة الابتكار في العمل التطوعي.
  • تأهيل وتدريب الشباب على مهارات ومبادئ العمل التطوعي.

 

مخرجات المشروع:

  • رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بقضايا الأسرة السعودية من خلال الشباب.
  • تحسين مهارات الشباب الحياتية للعمل المجتمعي من خلال التطوع.
  • اكساب الشباب خبرة على الصعيد العملي والمعرفي في مجال الوقاية من العنف الأسري.
  • تحفيز فئة الشباب وتعزيز الدافعية على المشاركة بفعالية في قضايا العنف الأسري والتصدي لها.

     

الفئة المستهدفة:

شباب وشابات الأندية الطلابية في جامعات المملكة العربية السعودية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 سنة الى 25 سنة.