خبرات الطفولة السيئة وعلاقتها بالصحة الجسدية والنفسية وممارسة العادات المضرة بالصحة في المملكة العربية السعودية

نشرت في أكتوبر 2016م في مجلة Child Abuse & Neglect 

http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0145213416301867

الهدف من هذه الدراسة هو معرفة تأثير خبرات الطفولة السيئة على الصحة الجسدية والنفسية وممارسة العادات المضرة بالصحة بين البالغين في المملكة العربية السعودية. نفذت الدراسة في العام 2013م في كافة مناطق المملكة  لمعرفة معدل انتشار خبرات الطفولة السيئة بين البالغين بسؤالهم عن ال 18 سنة الأولى في حياتهم، ومعرفة علاقة ذلك بممارستهم للعادات المضرة بالصحة وإصابتهم بالأمراض المزمنة. تم تطبيق الدراسة على 10,156 شخصاً من المناطق الإدارية الثلاثة عشرة في المملكة  باستخدام النسخة العربية من أداة  ACE-IQ المصممة من قبل منظمة الصحة العالمية.

بالمقارنة مع المشاركين الذين لم يتعرضوا لأية خبرات سيئة في طفولتهم، المشاركون الذين تعرضوا لأربع خبرات سيئة في طفولتهم فأكثر، كان احتمال إصابتهم بأمراض القلب التاجية والسمنة وارتفاع ضغط الدم ضعف من لم يتعرضوا لخبرات طفولة سيئة في طفولتهم، ووصل احتمال إصابتهم بالأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب إلى خمسة أضعاف، وممارسة العادات المضرة بالصحة كتعاطي الكحول أو المخدرات إلى ستة أضعاف.

خلصت هذه الدراسة إلى التأكيد على أن الوقاية من تعرض الأطفال لخبرات طفولة سيئة يؤدي إلى الحد بشكل كبير من تعرضهم للإصابة بالأمراض المزمنة وتعريض أنفسهم لممارسات صحية خطرة يصعب معالجتها مستقبلا. بمعنى آخر إن الوقاية من تعرض الأطفال لخبرات سيئة في طفولتهم (إيذاء الطفل، التنمر، التفكك الأسري، مشاهدة العنف الأسري أو المجتمعي) سيساهم في:

  • الحد من ممارسة العادات المضرة بالصحة (التدخين، تعاطي الكحول أو المخدرات).
  • خفض معدلات الإصابة بالأمراض الجسدية المزمنة  والوفيات الناجمة عنها.
  • خفض معدلات الإصابة بالاضطرابات النفسية.
  • تحسين الفرص الحياتية للفرد (التعليم، الوظيفة).
  • خفض الكلفة الاقتصادية على القطاع الصحي والمتمثلة في علاج الأمراض المزمنة.​