معلومات ديموغرافية عن أسر ضحايا إيذاء و إهمال الأطفال في المملكة العربية السعودية

نشرت في أغسطس 2016م في مجلة Saudi medical journal

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5018706/

 

أهداف الدراسة:

هدفت هذه الدراسة لوصف المعلومات الديموغرافية لأسر ضحايا إيذاء وإهمال الأطفال في المملكة العربية السعودية.

منهجية الدراسة:

تم جمع بيانات هذه الدراسة بأثر رجعي من ملفات المرضى في الفترة ما بين يوليو 2009م وديسمبر 2013م، و تم الحصول عليها من مركز حماية الطفل بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض. تمت دراسة أربع متغيرات كالآتي: المعلومات الديموغرافية عن الضحية، لمحة عن الأسرة، معلومات عن الوالدين، معلومات عن المعتدين و نوع الاعتداء.

النتائج:

تمت مراجعة 220 ملف من ملفات الضحايا. كان الاعتداء الجسدي أكثر أنواع الاعتداء شيوعا  بنسبة (42%) يليه الإهمال بنسبة (39%) و من ثم الاعتداء الجنسي بنسبة (14%) و أخيرا العُنف العاطفي بنسبة (4%). وأوضحت النتائج بأن نسبة العنف الجسدي ترتفع إلى مرتين أكثر إذا كان الأب في الأسرة عاطلاً عن العمل كما أن الأطفال الذين يعيشون مع أحد الوالدين ترتفع احتمالية تعرضهم للاعتداء الجسدي 4 مرات أكثر. فيما يظهر الإهمال بين الأطفال الذين يعيشون ضمن أسر كبيرة (أكثر من ست أشخاص) فهم عرضة لأن يتم إهمالهم  من قبل الوالدين مرة و نصف أكثر من الأطفال الذين يعيشون في أسرة أقل عددا. أما ما يخص الاعتداء الجنسي، فإن الأطفال من الذكور هم أكثر عرضة من الإناث بمقدار الضعف.

الخاتمة:

لقد أقرت المملكة العربية السعودية مؤخرا بأن قضية إيذاء وإهمال الأطفال هي قضية صحة عامة، يؤكد هذا الإقرار أننا بحاجة إلى المزيد من الوقت لتوظيف استراتيجيات فعالة مع مراعاة ثقافة أهالي المنطقة بناءً على العوامل التي تم تحديدها بدراسة ديموغرافية هذه الأسر.​