العنف الأسري

07/07/2012

 العنف موجود منذ وجود البشرية بجميع أشكاله وانواعة حيث إن تركيبة بعض الشخصيات في حالة وجود البيئة المناسبة يوجد بها عدوان..ولكن ما اختلف الآن وفي عصرنا الحالي هو اختلاف الدرجة وليس النوع وذالك بسبب دخول عوامل جديدة على الدوافع وراء العنف ومن أول هذه العوامل هي متطلبات الحياة العصرية مقارنة بالحياة القديمة والتي متطلباتها اقل بكثير من متطلبات الحياة العصرية مما يجعل ضغوط الحياة اقل وبالتالي الضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية أقل أيضا وثانياً: التوسعة الجغرافية والعولمة أدت إلى اختلال في الترابط الموجود بين أفراد الأسرة الواحدة والترابط بين الأقرباء من الدرجة الأولى الذي أصبح في تلاشي بينما هو من القوى في الزمن القديم والترابط يعني الاحترام المتبادل يعني طاعة الصغير للكبير وعطف الكبير على الصغير.والعامل الثالث هو اختلاف مفاهيم التربية والتعليم وأساليبها من جيل إلى جيل ويقابلة الاختلاف في إدراك الأطفال للانفتاح الإعلامي بجميع أشكاله المرئية والمقرؤة والمسموعة. والعامل الرابع هو ضعف الوازع الديني وعدم التقيد بالعادات والتقاليد الاجتماعية ذات القيمة والفائدة ويتدرج تحت هذا العامل الكثير من الدوافع للعنف الأسري..حيث أن الالتزام بالتطبيقات الأسرية والشرعية في معاملة الأزواج والأبناء كما رسمها الدين الحنيف يجعل التجاوزات كثيرة في الزواج والإنجاب والمعاملة الحسنة والطلاق إضافة إلى انتشار الأمراض الجسدية والنفسية وانتشار الرذيلة بجميع أنواعها من تعاطي المخدرات وممارسة الفحشاء فماذا ينتظر بعد ذالك من تجاوزات إذا لم يحافظ الإنسان على النفس والجسد هي أمانة يسأل عنها أمام الله فكيف يحافظ على من هم عندة وهو غير قادر على حماية نفسه وجسده ورعايته فكيف يحمي غيرة سواء كان زواجه أو ابنة أو أم أو أب أو زوج أو أخ أو أي قريب إن فاقد الشئ لا يعطيه والإنسان المعنف للغير هو إنسان غير متوازن في رعاية نفسه ومعنفا لها إنه إنسان مريض ينشر العدوى للآخرين لذالك علينا علاج وإصلاح المعنفين قبل إنقاذ المعنفين.

 

 أ/مها ناصر

أخصائيه نفسية

جدة:مكتب السكينة للاستشارات النفسية والتدريب

Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو