حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية

30/04/2015

الطفولة هي المرحلة التي يعيشها الإنسان وهو تحت سن الثامنة عشر، و تعرف بأنها كل سن يقل عن 18 عاماً وهي كلمة مشتقة من طفيل ، و الطفيل هو الذي يعتمد على الآخرين لذلك سمي بالطفل طفلا وتمتد فترة الطفولة حتى يصبح هذا المخلوق بالغاً ناضجاً, وتبدأ هذه الفترة من لحظة الولادة ويكون للطفل فيها عائل يكفله ويهتم به. ووفقاً لهذا التعريف تكون مرحلة الطفولة عند الإنسان أطول منها عند الكائنات الحية الأخرى, فهي تمتد من لحظة الولادة حتى الثامنة عشر من العمر

  يمر الطفل بمراحل مختلفة في نموه وتتعدد مراحل الطفولة كالتالي :

  • مرحلة الجنين : وتبدأ من الحمل وتنتهي بالولادة. ومدته غالباً تسعة أشهر، وهنا الطفل جزء من الام.
  • مرحلة الرضاعة : وتبدأ من ولادة الطفل حتى نهاية العام الثاني من عمره.

كما يقسم علماء النفس و التربية الطفولة إلى فترات و ادوار كالتالي:

  • مرحلة الطفولة المبكرة : و تبدأ هذه المرحلة من ثلاثة سنوات حتى خمس سنوات.
  • مرحلة الطفولة الوسطى: وتبدأ هذه المرحلة من خمس سنوات حتى العام التاسع.
  • مرحلة الطفولة المتأخرة : وتبدأ هذه المرحلة من تسعة سنوات حتى العام الثاني عشر.
  • مرحلة المراهقة: و تبدأ هذه المرحلة من العام الثاني عشر حتى العام الرابع عشر أو العام السابع عشر.

واهتم الإسلام بالأطفال وخصص لهم حقوقا مختلفة وسنذكر في النقاط التالية حقوق الطفل في الاسلام :

1-      حقوق قبل الولادة :

حرص الدين الحنيف أن يأتي هذا الطفل نتاج علاقة شريعة بين الاب والام لضمان الامان والاستقرار للطفل: وهي كتالي :-

أ‌)        حق التكافؤ بين الطرفين : الطفل الذي ينشأ بين أبوين متنافرين ينشأ معقداً نفسياً.

ب‌)    حق اختيار الزوجة الصالحة وكذلك للمرأة اختيار الزوج الصالح: حث صلى الله عليه وسلم على اختيار الزوجة المستقبلية ذات الدين والخلق فقال علية الصلاة والسلام( فأضفر بذات الدين تربت يداك). كذلك حث الرسول عليه أفضل الصلوات و التسليم ولي أمر المرأة على اختيار الزوج الصالح(إذا جاءكم من ترضون أمانته وخلقه فأنكحوه كائنا من كان ، فإنلا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد كبير).

ت‌)    حق سلامة الطفل على المرأة الحامل: فقد حرم الدين الاسلامي الشريف الاجهاض أو تعريض الجنين لخطر مقصود يؤثر على صحته ونموه( إهمال التغذية السليمة ، مراجعة الطبيبة في فترات الحمل ..)

ث‌)    حق النفقة: شرع الاسلام على الوالد الانفاق على ابنه في حمله و رضعته قال تعالى:{ وَإِن كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ}.

 2-     حقوق الطفل بعد الولادة :-

أ‌)        حق الاستقبال وإظهار السرور به : الاطفال نعمة من نعم الله على خلقه، ومن حق المولود أن يظهر والديه السرور بقدمة لذا كانت البشارة بالمولود و التهنئة مستحبة. و إظهار السرور يشمل المولود الذكر والانثى. قال تعالى { يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرك بِغُلَامٍ اِسْمه يَحْيَى }.

ب‌)    حق الحياة :صان الدين الاسلامي الشريف حياة الطفل وحرم ازهاق روحه قال تعالى{ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا }.

ت‌)    حق النسب :من حق الطفل ثبوت نسبه إليهما. فإذا ثبت نسبه إلى والده فانه يثبت له بناء على ذلك كافة حقوقه الأخرى. ونسب الطفل إلى ابيه فيه حماية له من الضياع و التشرد و المعرة فتصان كرامته.

ث‌)    حق الطفل في الاسم و الجنسية :من حق الطفل الحصول على جنسية والديه و في حالة الأطفال مجهولي الهوية يحصل الطفل على جنسية البلد الذي ولد فيها، وعلى الدولة له حق الرعاية. 

ج‌)      حق ذكر اسم الله في أذنه: يسن الاذن في اذن المولود كما أذن صلاة الله عليه وسلم مع الحسن أبن علي رضى الله عنه.

ح‌)      حق الرضاعة: قرر الاسلام للطفل حق الرضاعة الطبيعية من حليب أمه حولين كاملين ( عامين كاملين) فالرضاعة تمد الطفل بالغذاء و تقوي الصلة العاطفية بينه وبين أمه.

خ‌)      حق النفقة: أوجب الاسلام حق النفقة للطفل حتى اذا استقل عنه والده، وتشمل النفقة: الاكل والملبس و توابعهما وتكون في حد الاعتدال ومقدرة الاب.

د‌)       حق الطفل في الاعاشة من بيت مال المسلمين عن الحاجة: لقد كفل الاسلام حق النفقة للطفل حتى إذا لم يكن له أب أو أقارب ، وذلك بانتقال واجب تأدية هذا الحق إلى الدولة بمؤسساتها المالية. هذه المساعدة تزداد قيمتها مع تقدمه في السن. بصرف النظر عما إذا كان طفلاً شرعياً أو مجهول النسب .

ذ‌)       حق الطفل في العقيقة: من مظاهر تعبير الوالد سروره بالمولود الجديد أن يذبح ذبيحة في اليوم السابع من ولادته إن كان قادر على ذلك .

ر‌)       حق الطفل في تنظيفه وحلق شعره و التصدق عنه:من مظاهر عناية الاسلام بالطفل أنه حث على تنظيفه و إزالة الاذى عنه . حيث شرع حلق شعر رأسه في اليوم السابع والتصدق يوزن شعره فضة على الفقراء والمساكين. قال صلى الله عليه وسلم ( الغلام مرتهن بعقيقته يذبح عنه في اليوم السابع، و يسمى، ويحلق رأسه) .

ز‌)       حق الطفل في الرحمة والحب والاشباع العاطفي: أوجب الاسلام على الوالدين أحاطه الطفل بجو الحب و الرحمة ليتحقق له الاشباع العاطفي. في حين أن الجو الاسري غير الملائم و المشحون بمواقف القسوة و الحرمان ينعكس على شخصية الطفل و يجعلها مضطربة. عن أبي هريرة رضى الله عنه، قال – قبل الرسول صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده الاقرع بن حابس التميمي جالس فقال الاقرع : إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحد. فنظر عليه السلام إليه وقال: من لا يَرحم لا يُرحم.

س‌)  حق الطفل في الحضانة: مما لا شك فيه أن تربية الطفل في أحضان ابويه معاً له دور إيجابي في نموه نمو سليم . وذلك عنيت الشريعة الاسلامية بترابط الاسرة و استقرارها. ومدة الحضانة حتى سبع سنين.

ش‌)  حق الولاية في الصغر: الولاية تبدأ بعد سن الحضانة و يتولى الاب فيها امور و مصلحة الطفل حتى يبلغ سن الرشد.

ص‌)  حق الطفل في الرعاية الصحية و العلاج: من خلال المحافظة على النظافة الشخصية للطفل، إبعاده عن المرضى ، وتعليمه قواعد النظافة الصحيحة.

ض‌)  حق الطفل في اللعب: يعتبر اللعب للطفل حاجة فطرية وأساسية لا يمكن الاستغناء عنها فاللعب جزء من عملية البناء العقلي و الجسمي كما أنه الوسيلة التي تعمل على تطوير انماط السلوك للطفل، ونساعده على التفاعل الاجتماعي و التكيف و الانتماء.

ط‌)     حق الطفل في التربية والتأديب: أن العناية بالطفل وتربيته التربية الصالحة و تأديبه بآداب الاسلام من أكبر و واجبات الآباء الي فرضها الدين الحنيف عليهم. قال صلى الله عليه و سلم ( كللكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته) .و الراعي كما هو عليه حفظ من أسترعى و حمايته والتماس مصالحه. فكذلك عليه تأديبه وتعليمه.

ظ‌)     حق الطفل في التعليم: التعليم في الاسلام حق أساسي لكل أنسان صغيراً أو كبيراً و يحظى في الاسلام بتقدير عظيم قال تعالى:( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ). وفترة الطفولة من أخصب الفترات في البناء العلمي والفكري للإنسان، حيث تتحدد فيها شخصيته وتتميز هويته، ولذلك دعا الاسلام رب الاسرة إلى تعليم أهله و الاهتمام بهم وعدم الاقتصار على السعي في رزقه فقط.

ع‌)      حق الطفل في العدالة و المساوة بينه و بين إخوته: أمر الاسلام الوالدين في المساوة في المعاملة بين الابناء- ذكور وإناثاً. قال صلى الله عليه وسلم : "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم" متفق عليه.

غ‌)      حق الطفل في عدم استخدامه قبل بلوغ السن المناسبة: لا شك أن الطفولة مرحلة مهمة في حياة الإنسان، لما في ذلك من تأثير كبير على شخصيته في مراحل حياته المختلفة؛ ولأن حاجة الإنسان فيها للرعاية والعناية أكبر؛ لضعف الطفل ونقص قدراته الذاتية، فوضع الاسلام ضوابط تحمي الطفل من العمالة أو الاستخدام له قبل بلوغه سن المناسبة.

ف‌)    حق الطفل في الحماية وقت الحروب و الغوث و المساعدات عند الكوارث: وللطفل في حالات الطوارئ والكوارث والمنازعات المسلحة أولوية الحماية والرعاية الخاصة بالمدنيين من حيث عدم جواز قتله أو جرحه أو إيذائه أو أسره، وله أولوية الوفاء بحقوقه في المأوى والغذاء والرعاية الصحية والإغاثة، انطلاقا من أدب الإسلام في الحروب عموما؛ حيث أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم قادة الجيوش قائلا: "انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا ولا صغيرا ولا امرأة..."

ق)        حق الطفل في المشاركة وإبداء الرأي: للطفل الحق في حرية التعبير، بما لا يتنافى مع تعاليم الإسلام وآدابه.وله الحق في تكوين أرائه الخاصة في جميع المسائل التي تخصه. كما ثبت عن عمر بن الخطاب – رضى الله عنه_ وهو خليفة مر بالطريق فهرب الصبية خوفاً و هيبة منه، لكن عبدالله بن الزبير لم بفر، فساله عمر لما لم تفر مثل أصحابك ؟ فأجابه الغلام بثقة: ليست الطريق بضيقة عليك فأوسع لك، ولم أرتكب ذنباً فأخاف منك.

 

أ. سهام اليماني - أخصائية اجتماعية

برنامج الأمان الأسري الوطني ، المنطقة الغربية​

Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو