علاقة العنف بالعجز المتعلم

27/02/2017

​يتعرض الشخص المتعرض للعنف إلى" العجز المتعلم" عندما يعتقد أو يدرك بأنه غير قادر على صد العنف أو التخلص منه والدفاع عن نفسه، ويحدث هذا الاعتقاد غالبا جراء تكرار المحاولات والخبرات التي فشل فيها من أن يغير من الأحداث أو أن يسيطر على حياته أو يتحكم في مصيره وهنا يتعلم الشخص المتعرض للعنف- بشكل غير مباشر- بأنه لا يستطيع التحكم وفاقد للسيطرة على الوضع فيستسلم للعنف ، وقد يشعر أيضا ً بانخفاض في تقدير الذات نظراً لحالة العجز التي يشعر بها وقد يمتد الشعور بالعجز إلى اليأس و توقع الفشل في المستقبل وبذلك يفقد الدافع الذي يدفعه  لمواجهة العنف والتعامل مع المُعنِف اذ أنه قد حكم على نفسه بالفشل مسبقاً .

والجدير بالذكر أن العالم مارتن سيلجمان وهو أحد علماء النفس قد استخدم مفهوم "العجز المتعلم" في تجاربه منذ السبعينيات واستخلص منها أن التعرض لصدمة مؤلمة يؤدي الى عائق التعلم التالي لكيفية الهروب أو تجنب الصدمة حيث أثبت من خلال تجاربه التي أجراها على بعض الكائنات الحيه أن الكائن الحي يجلس ساكناً عند حدوث الصدمة وفسرت هذه النتائج كإشارات لعجز دافعي ومعرفي وانفعالي أي أن توقف الكائن الحي عن اصدار أي استجابة يعرفها سيلجمان بأنها حالة " عجز متعلم " ويقصد بالمتعلم أي أن الشخص يكتسب هذا الشعور من تكرار المحاولات الفاشلة في التعامل مع ظروف حياته المختلفة و بذلك يتعلم بانه غير قادر على تغيير وضعه الحالي والحكم مسبقا بالفشل على أي محاوله .


ومن سلبيات العجز المتعلم التي يعاني منها الشخص المتعرض للعنف :

-    انخفاض الدافعية للتحكم في الأحداث وضبطها ،والتي من شأنها أن تدفع الشخص لتكرار المحاولة أو حتى التعلم من المحاولات السابقة وذلك لاعتقاده بأن استجابته عديمة الفائدة و حتى عندما يحاول لا يستطيع الاستمرار ويصبح سلبيا ومستسلم للعنف الذي يتعرض له.

-         ضعف القدرة على تعلم فكرة أنه قادر من خلال تصرفاته على التحكم في العواقب مهما كانت النتيجة سواء سلبية او ايجابية ، بالإضافة إلى اعتقاده أن الفشل سمة من سماته الشخصية وأن أسباب فشله ثابته وفوق نطاق تحكمه، وبهذا التشوه المعرفي لقيمة الذات لديه يكون أقل رغبةً في البحث عن العون أو المساعدة.

-        العجز السلوكي الناتج عن عدم بذل الجهد وفقدان الرغبة كما أنه غالباً ما يستخدم الشخص المتعرض للعنف أساليب أقل كفاءة في حل المشكلات مما يعرضه للفشل .

​ 

وختاما فإن العجز والأمل مرتبطان بمفهومي حب الحياة و التمتع بالحرية، إذ انه من الممكن أن يتغلب الشخص المتعرض للعنف على العجز بفعل من أفعال المواجهة التي يكشف فيها الانسان عن قيمة وجوده، وأهمية أن يحظى بحياة كريمة خالية من العنف فمتى ما كان الانسان يشعر بأهميته و أهمية الدور الذي يؤديه في الحياة ،فأنه بذلك يستطيع التغلب على العجز الذي قد يواجهه  بأي فترة أو مرحلة من مراحل حياته، وسوف تتولد لديه الدافعية والرغبة في مواجهة العنف، والعمل على التصدي له بكل إرادة، وهذا ما يجب أن نسعى اليه جميعاً أفراداً ومؤسسات للمساهمة في الحد من ظاهرة العنف في مجتمعنا .

 

 

الأستاذة هيا السبيعي

أخصائية نفسية متدربة -إدارة الخدمات المجتمعية والتوعية

Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو