وداعا يا ملك الإنسانية

27/01/2015

​​إن مجرد التفكير في حصر النهضة التنموية التي تحققت في عهده الميمون -رحمه الله- يمثل تحديا لذكر سيرة تاريخ عطر يبدأ من اهتمام بالغ بالمواطن واحتياجاته في لحمة حاكم ووطن يعكس شخصية الأب الذي حرص على تنمية كل فرد في شعبه تعليميا بإنشاء ثمانية وعشرون جامعة وبرنامج طموح للابتعاث الخارجي شمل مايزيد عن ألفين مبتعث من أبناء الوطن كان يرى فيهم أملا للغد.

هذا الرجل الذي اهتم بالأسرة السعودية حقوقيا ونفسيا فقرر إنشاء برنامج الأمان الأسري الوطني بعد شهرين من توليه لمقاليد الحكم راصدا له ميزانية سخية ليكون تحت رعاية وإدارة كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله آل سعود -حفظها الله- والتي حرصت بكل جهد ودعم لتحقيق رؤية والدها في انجازالأهداف الأساسية لإنشاء برنامج وطني يهدف إلى حماية الأسرة من التداعيات السلبية للعنف وحماية أطفال اليوم وجيل المستقبل من الإيذاء والإهمال، ويعمل على تحقيق تمكين فعال ومناصرة للمرأة السعودية التي حصلت على كامل الاهتمام في عهده-رحمه الله- دعما وتوجيها لنيل مكانتها وحقوقها لتكون شريكا في تنمية المجتمع.

كما شمل الاهتمام رعاية الأسرة صحيا فتم في عهده انشاء ستة مدن طبية وإحدى عشر مستشفى تخصصي واثنان وثلاثين مستشفى عام، وكذلك أحد عشرة مدينة رياضية.

وخدمات جليلة للاسلام تشهد بها التوسعة للمسجد الحرام.كما ولاننسى مركز الملك عبدالله للحوار الذي يجمع العالم على التفاهم والتعايش الإنساني بين الأديان والثقافات ممثلا رؤية حضارية للعلاقات الإنسانية.

ملكنا الراحل الذي تعفف في رقي عن لقب ملك الإنسانية وملك القلوب سيبقى دوما في ذاكرة التاريخ الإسلامي والإنساني والضمير المجتمعي لأبناء الوطن ممن عاصروه أو ممن سيقرأ سيرته في عبق التاريخ ملكا حظي بالهيئة والوقار ممزوجة بالحب والولاء.

سيبقى عبدالله بن عبدالعزيز ملكا للإنسانية وملكا للقلوب، وسيظل الجميع يذكرون كلمة الاب الذي خاطب شعبه" أنا بخير مادام أنتم بخير" وسيظل أطفال الوطن يرددون "بابا عبدالله ياغالي".وأعان خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز على مواصلة الدرب فهو خير خلف لخير سلف، وحفظ الله وطننا العزيز من كل مكروه.


الدكتورة مها عبدالله المنيف - المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني​

Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو