أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟

26/05/2013

سؤال التصويت الذي تم نشره في موقع البرنامج  : أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟

وكانت نتائج التصويت 74% المرأه غير الحامل  %26 المرأه الحامل

للإطلاع على نتائج التصويت

رداً على نتائج التصويت  :المرأة الحامل أكثر عرضه للعنف من المرأة غير الحامل

تعرف منظمة الصحة العالمية العنف بأنه الإستعمال المتعمد للقوة الفيزيائية( المادية ) أو القدرة، سواءاً بالتهديد، أو الإستعمال المادي الحقيقي ضد الذات، أو ضد شخص آخر أو ضد مجموعة أو مجتمع. بحيث يؤدي الى حدوث أو رجحان حدوث إصابة أو موت أو إصابة نفسية أو سوء النماء أو الحرمان. ويرتبط هذا التعريف بصفة العمـــــــــــــــــــد ( أو القصد )، عند اقتراف أي سلوك عنف، بغض النظر عن النتيجة أو الأثر الذي يحدثه هذا السلوك.وكلنا نعلم أن ظاهرة العنف الأسري من الظواهر العالمية التي تعاني منها أغلب المجتمعات في العالم مع اختلاف الأسباب والعوامل المسببة لهذه الظاهرة من مجتمع الى آخر. الأمر الذي يشير الى أن العوامل المسببة للعنف يمكن تعديلها بحسب ثقافة الناس والقوانين التي تنظم علاقاتهم.  وكما هو معروف من أن أغلب الفئات تعرضاً للعنف الأسري هما فئتي النساء والأطفال باعتبار أنهما من أكثر الفئات اعتمادا على الأخر في تدبير شؤون حياتهما. وهناك نظريات عدة تفسر العنف الموجه ضد المرأة على وجه الخصوص كنظرية التسوية والتي يعود تاريخ نشأتها الى القرن العشرين والتي ترى أن تدني مكانة المرأة في الأسرة والمجتمع وتفوق الرجل عليها كجنس يجعلها أكثر عرضة للعنف الأسري عن غيرها. ولذلك يصبح مقبولاً مع الوقت ومبرراً أن يكون للرجل قوة أكبر من المرأة في أي مجال بما فيها المجال الأسري وعن هذا الصدد لفتت منظمات النساء في جميع أنحاء العالم الإنتباه الى العنف الموجه ضد المرأة وبفضل هذه الجهود أصبح هذا الموضوع قضية عالمية، بل وينظر له كموضوع له علاقة كبيرة بحقوق الإنسان. وغالباً مايشمل هذا النوع من العنف على الكثير من المظاهر وأهمها التالي:
1. الأعمال العدوانية الواقعة على البدن كالصفع والضرب المبرح والركل.
2. الإيذاء النفسي كالتهديد والإذلال المستمر.
3. الإكراه على ممارسة الجنس.
4. فرض السيطرة كالعزل الاجتماعي، والاستيلاء على الأموال، المنع من العمل أو التعليم، العضل عن الزواج.
ولمعالجة هذه القضية الاجتماعية توجهت الكثير من الدول في العالم الى سبر أغوار هذه الظاهرة، من خلال عمل الكثير من الدراسات والبحوث لمعرفة الأسباب والدوافع التي ساهمت في اتساع هذه الظاهرة في العالم. بما فيها المملكة العربية السعودية حيث خرجت دراسات الأحساء والمدينة المنورة والرياض بنتائج مشابهه للدراسات العربية وهي أن ثلث النساء يتعرضن للعنف الأسري وغالبيتهن لا يصارحن العاملين في الصحة. والجدير بالذكر هنا أن برنامج الأمان الأسري الوطني يعد من أهم المؤسسات المعنية بمجال العنف الأسري وإيذاء الأطفال في المملكة العربية السعودية والذي قام مؤخراً بتنفيذ دراسة علمية حول الوعي والإجراءات المتبعة والاحتياجات التدريبية للعاملين في المجالات المختلفة والمرتبطة بظاهرتي العنف الأسري وإيذاء الأطفال في المجتمع السعودي. واتفقت عينة الدراسة على أن الإعتداء على الأطفال وإهمالهم موجود في المملكة العربية السعودية بنسبة 78.5 %. وأن العنف ضد المرأة في المملكة العربية السعودية موجود بنسبة 71%. وأكدت الدراسة أيضاً على أن 97% من عينة الدراسة العاملين في مجال العنف الأسري وإيذاء الأطفال لم يحصلوا على أي تدريب في مجالي العنف الأسري وإيذاء الأطفال.

للإطلاع على نتائج الدراسة

الأمر الذي يجعلنا أمام تحدي كبير في تهيئة الكوادر المهنية المدربة للتعامل مع حالات العنف الأسري وإيذاء الأطفال في المملكة العربية السعودية. وقد أخذ برنامج الأمان الأسري الوطني على عاتقه مواجهة هذا التحدي من خلال عقد العديد من الدورات التدريبية والتي تهدف الى صقل خبرات وتطوير مهارات العاملين في مختلف المجالات ذات العلاقة بمجال العنف الأسري وإيذاء الأطفال على مستوى مناطق المملكة العربية السعودية. ومن جانب أخر أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة في بريطانيا وأمريكا أن المرأة الحامل على وجه الخصوص أكثر عرضة للعنف الأسري ومخاطرة من المرأة غير الحامل، بل وقد تبدأحدة العنف الأسري مع بداية الحمل وتستمر الى السنة الأولى من الولادة. وغالباً ما تتضمن مخاطر هذا العنف العديد من المظاهر وأهمها التالي:
1. الولادة المبكرة أو الإجهاض
2. تمزق الرحم
3. إصابات قاتلة
4. نقص في نمو الطفل
5. الوفاة للأم الحامل أو طفلها أو كلاهما
6. مشاكل صحية ناتجة عن عدم متابعة الحمل
وقد أثبتت هذه الدراسات أن مانسبته من 40 – 60 % من النساء يتعرضن للعنف خلال فترة الحمل. و15 % من النساء الحوامل يبلغن عن تعرضهن للعنف الأسري. و14 % من حالات الوفاة خلال الولادة أبلغن الطبيب المعالج عن تعرضهن للعنف خلال فترة الحمل. الأمر الذي تنعكس مخاطره على الأطفال في الأسرة حيث أثبتت الدراسات أن 90% من حوادث العنف الأسري يكون الأطفال فيها في نفس الغرفة أو في الغرفة المجاورة. وأن 50 % منهم يتعرضون الى حوادث عنف مباشرة.
ومما تقدم نستشعر أن هذه القضية الاجتماعية قضية مؤثرة في صحة ونماء المجتمعات ولابد من التصدي لها من خلال وضع برامج واسترتيجيات وقائية ناجحة تحقق الإستقرار المأمول للفرد والأسرة والمجتمع. تحقيقاً لمقولة ( درهم وقاية خير من قنطار علاج ).


شيخة العنزي
منسقة إدارة التدريب والتطوير
المراجع: تقرير منظمة الصحة العالمية 2012م، دراسة العنف الأسري وإيذاء الأطفال في المملكة العربية السعودية

Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو