نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال

03/10/2013

لحماية الأطفال من التعرض للعنف الجنسي فإن الخطوة الأولى التي يجب أن يتبعها الآباء والأمهات هي تثقيفهم جنسياً عن التطور الجنسي عند الأطفال ، وَ أهم نقطة يجب التركيز عليها هي تعليم الأطفال كيفية حماية أنفسهم من العنف وما هي الخطوات المتبعة في حال شَعَر الطفل بعدم راحة تجاه شخص ما.

نصائح تساعد الأهل على تنمية الحوار الجنسي الصحيح مع أطفالهم:

  • استخدام الآباء والأمهات لتجاربهم السابقة في الثقافة الجنسية وذلك لبناء طريقة لتعليم الطفل يتم فيها تجنب الأمور الغير سوية. هذه الطريقة تساعد الأهل على تطوير طريقة صحيحة لتثقيف أبناءهم جنسياً.
  • ابتداءً من مرحلة الرضاعة، على الأهل استخدام الأسماء الصحيحة لأجزاء الجسم حتى لا يحرج الطفل في كبره عند استخدام هذه المصطلحات.
  • التحدث مع الطفل عن الثقافة الجنسية وتعليمهم المبادئ والقيم التي يحملها الأب والأم؛ لتجنب تلقي الطفل لرسائل ومفاهيم غير سوية.
  • عندما يبدأ الطفل بالحديث والسؤال عن الأمور الجنسية، يجب على الأهل الإنصات بانفتاح وهدوء وعدم انتقاد الطفل. كما يحبذ تشجيعهم على التحدث بطلاقة من غير أي تدخلات وجعلهم يشعروا بأنهم مصدر اهتمام.
  • على الأهل أن يكونوا صريحين في الإجابة على أسئلة أطفالهم مهما كانت أعمارهم حتى وإن كانت محرجة مثل "من أين يأتي الأطفال؟". وكلما تقدم الطفل في العمر على الأهل استخدام الكتب والمراجع الإلكترونية بحيث يلجأ إليها الطفل في حال إحساس الأهل بالإحراج عند الإجابة على أسئلة الطفل.
  • يجب على الأهل عدم الاعتماد على حوار واحد مع الطفل واستخدام أسلوب التكرار لترسيخ المعلومة في ذهن الطفل. كما أن التكرار يساعد على تجنب تلقي أطفالهم للرسائل التي تصل إليهم عبر الإعلام والمصادر الإلكترونية.
  • على الأهل انتهاز الفرص اليومية للتحدث مع أطفالهم عن الأمور المتعلقة بالجنس مثل، موضوع عرض على التلفاز، أو معلومة تعرض لها الطفل في المواقع الإلكترونية.
  • على الأهل إتباع الأساليب التعليمية المستخدمة في المجتمع ودعمها عند تثقيف الطفل جنسياً. ويمكن طلب مساعدة طبيب العائلة للمساعدة في إيجاد طرق لإيصال المعلومة للطفل بطريقة صحيحة.
  • يحبذ إضافة نوع من الفكاهة عند التحدث في المواضيع الحساسة ويمكن استخدام الألعاب كطريقة لإبعاد التركيز على الأب والأم.
  • يجب على الأهل تثقيف أبناءهم عن أساسيات الثقافة الجنسية. يمكن الاستعانة بشخص متخصص للتحدث مع الطفل.
  • يجب على الأهل التحدث مع أبناءهم عن الثقافة الجنسية بانفتاح عندما يتحدث الطفل عن تجربة لها علاقة بالجنس، أو عند توجيه أسئلة حول نفس الموضوع. كما يجب على الأهل إخبار الطفل بأنه في حال تعرضه لأي تصرف غير مقبول أو غير مريح من أي شخص أن يخبر شخص موثوق به وله القدرة على حماية الطفل.
  • على الأهل تعليم أبناءهم الأسماء الصحيحة للأعضاء التناسلية وكيفية التطهير بعد قضاء الحاجة، حتى لا يضطر الطفل إلى طلب المساعدة من أحد. ومن المهم جداً إعلام الطفل بأن الأشخاص البالغين لا يحتاجون إلى أي مساعدة عند قضاء حوائجهم، وفي حال تم طلب أي مساعدة من الطفل، على الطفل أن لا يستجيب للطلب وإخبار شخص موثوق به بالموقف.
  • على الأهل إخبار أطفالهم بأنه يمكن قول "لا" عندما يشعر الطفل بعدم ارتياح لطلب من شخص أخر مثل: التقبيل أو الأحضان.
  • على الأهل معرفة جميع أصدقاء أطفالهم، وعدم إجباره على الذهاب لأي صديق أو مكان عند إحساسه بعدم الارتياح.

ملحوظة: تثقيف الأطفال جنسيا لا يقتصر على الأم فقط، لأن دور الأب في تثقيف الأبناء جنسياً مهم جدا لرفع الحاجز بين الأب والابن، كذلك يساعد الطفل على الشعور بالراحة عند التحدث مع الأب في حال تعرض الطفل لأي تصرف غير مقبول من قبل أشخاص آخرين.

نصائح للآباء كتبت بواسطة معتدين سابقين على الأطفال:

  • اعلم/ اعلمي أن الطفل لا يستطيع حماية نفسه من العنف ولا يمكن أن يفصح عن العنف بسهولة.
  • أنصت، صَدق، وثق بأن طفلك لن يكذب بشأن تعرضه للعنف الجنسي وذلك لأن الأطفال لا يكذبون بشأن العنف الجنسي خاصة لعدم قدرتهم على التخيل.
  • ترقب لأي علامات يمكن أن تدل على أن طفلك تعرض لعنف جنسي.
  • اجعل/اجعلي طفلك يعلم أنه ليس من حق أي أحد أن يلمس أعضاءه/أعضاءها الخاصة، وفي حال تعرض الطفل لتلامس غير مقبول فإن الشخص المعتدي يواجه مشكلة ويجب الإبلاغ عنه.
  • دائما أكد/ أكدي على طفلك أنه في حال حصل ما يسمى ب"تلامس سري" بين الطفل وشخص آخر ليس من ذنب الطفل.
  • أكد/ أكدي على طفلك أن يبلغك في الحال في حال حصل أي تصرف غير لائق من قبل شخص بالغ أو طفل آخر، وأن الطفل لن يعاقب على المشكلة.
  • انتبه/انتبهي عندما يقوم شخص بالغ أو طفل باللعب مع طفلك بمفرده.
  • دائما اتبع/اتبعي أحاسيسك في حال أحسست أن هناك شك في علاقة طفلك بأي شخص.
  • استخدم/استخدمي نظام ISP (خدمات مقدمة من الانترنت) لتحديد أي مواد إباحية في كمبيوتر طفلك.
برنامج الأمان الأسري - قسم الخدمة المجتمعية والتوعية
Skip Navigation Links
المركز الإعلامي
الأخبار
المقالات
عمل المرأة في ظل النظام الجديد
اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
الإساءة اللفظية ضد الطفل
الهيكلة القضائية الجديدة نقلة نوعية في تاريخ القضاء السعودي
اليوم العالمي لمحو الأمية
اليوم العالمي للزهايمر
العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه
وداعا يا ملك الإنسانية
شنق الذات لعبة الاختناق
العلامات والمؤشرات للإساءة والعنف الأسري
حقوق الطفل في الشريعة الاسلامية
طاقات الشباب والمستقبل
كيف نصل الى شباب آمن؟
البرنامج التمهيدي للطفل قبل دخول المدرسة وتجنب قلق الانفصال
حقوق المسنين
العنف الأسري والإعلام الخطاب المفقود
ملامح من خصوصية المرأة في نظام الإجراءات الجزائية السعودي
آلية تعامل جهاز الأمن العام ( الشرطة ) مع قضايا العنف الأسري
جلسات الإرشاد السلوكي المبكر لحالات العنف الأسري
حقوق المرأة في الأنظمة السعودية
حقوق المرأة في النظام السعودي
العقاب التأديبي ضد الأطفال
عنف الاقران
لماذا يعتدي المعتدي؟
تعرفي أكثر على تطبيق اعرفي حقوقك
مبادرة "تربيتهم .. هوية"
مبادرة " حيروني"
إهمال الأطفال
شهر مارس شهر تاريخ المرأة
التنمُر
نصائح للوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال
المملكة العربية السعودية ضد الإيذاء والعنف الأسري
أيهما أكثر عرضة للعنف المرأة الحامل أم المرأة غير الحامل ؟
تقنين الأحوال الشخصية.. ضرورة لا ترف
النساء شقائق الرجال
الدوافع
مظاهر الاضطرابات النفسية لدى الأطفال
العنف الجنسي ضد الأطفال.. الأسباب والوقاية
من جد في التربية وجد البر والرعايه في الكبر
الخلافات الزوجية و أثرها على سلوك الطفل من خلال دراسة: Hostility, Hostile Detachment, and Conflict Engagement in Marriages: Effects on Child and Family Functioning
المعادلة الصحيحة للأمن الأسري
العنف الأسري .. هل نقضي على السبب ؟
العنف الأسري
اكتئاب ما بعد الولادة
تمكين المرأة
أطفال .. خارج أسوار المدرسة
اليوم العالمي لمتلازمة داون
حملة التوعية بإصابات الرأس عند الرضَّع
الحماية بالتمكين الاقتصادي وجهان لعملة واحدة
التواصل الأسري ... مفتاح سحري
الفعاليات
الملف الصحفي
مكتبة الفيديو